من خلال جمع النقاط بسهولة , أحصل على هدايا قيمة ! رصيدي من النقاط

كيف يقدم نظام GeForce Experience تجربة مثالية للاعبي الحاسب؟

كيف يقدم نظام GeForce Experience تجربة مثالية للاعبي الحاسب؟ GeForce Experience بالنظر لكونها واحدة من أضخم الشركات المتخصصة في تطوير البطاقات الرسومية للحواسيب الشخصية، عملت شركة نفيديا طوال الفترة الماضية على تقديم تجربة أسهل وأبسط وأكثر شمولا لجميع اللاعبين حول العالم، وبفضل نظام GeForce Experience، قضت الشركة على مشكلة يعاني منها معظم اللاعبين بخصوص الإعدادات المختلفة لكل عنوان للحصول على أفضل أداء ممكن، حيث يقوم نظام GeForce Experience تلقائيًا بتكوين إعدادات الرسومات المخصصة استنادًا إلى وحدة معالجة الرسومات (GPU) والمعالج المركزي و شاشة العرض.
انتظر 0 ثواني...
انزل لاخر الصفحة و اضغط على "مواصلة الى الموقع" للوصول الى رابطك
تهانينا ! رابطك جاهز.


GeForce Experience
بالنظر لكونها واحدة من أضخم الشركات المتخصصة في تطوير البطاقات الرسومية للحواسيب الشخصية، عملت شركة نفيديا طوال الفترة الماضية على تقديم تجربة أسهل وأبسط وأكثر شمولا لجميع اللاعبين حول العالم، وبفضل نظام GeForce Experience، قضت الشركة على مشكلة يعاني منها معظم اللاعبين بخصوص الإعدادات المختلفة لكل عنوان للحصول على أفضل أداء ممكن، حيث يقوم نظام GeForce Experience تلقائيًا بتكوين إعدادات الرسومات المخصصة استنادًا إلى وحدة معالجة الرسومات (GPU) والمعالج المركزي و شاشة العرض.

يعمل هذا النظام بشكل تلقائي من خلال الاتصال بخوادم NVIDIA وتحميل أخر التحديثات للبطاقة الرسومية ومن ثم ضبط الإعدادات بشكل مثالي بعد التعرف على مواصفات الحاسوب بما في ذلك البطاقة الرسومية والمعالج والذاكرة العشوائية ومن ثم تحديد الإعدادات الأفضل لتشغيل اللعبة بسلاسة وثبات دون التعرض لمشاكل مختلفة متعلقة بجودة الصورة أو معدل الإطارات.


تلك الإعدادات تكون مسجلة من قبل على خوادم الشركة وبمجرد مزامنتها مع مواصفات الحاسوب المستخدم تصبح هي الإعدادات الإفتراضية للاعب لخوض أحداث اللعبة مباشرة دون الحاجة لقضاء ساعات في ضبط الإعدادات والوصول لأفضل أداء ممكن.


البطاقة الرسومية العنصر الأهم في أجهزة الألعاب

عندما يتعلق الأمر بشراء حاسوب مخصص لتشغيل أحدث ألعاب الفيديو، ينصب الاهتمام بدرجة كبيرة على المعالج المركزي والبطاقة الرسومية بصفتهم العناصر الأبرز للحصول على أداء مميز ومستوى رسومي مبهر، ولكن بوجه عام تعتبر البطاقة الرسومية الأكثر أهمية في تلك المعادلة نظرا لأنها تمتلك التأثير الأكبر على أداء الألعاب من حيث دقة العرض ومعدل الإطارات وعرض التفاصيل المختلفة بجودة عالية وبالتالي ينبغي أن ينصب تركيز أي مستخدم على البطاقة الرسومية في المقام الأول عند بناء حاسوب مخصص لتشغيل أحدث ألعاب الفيديو.

كيفية اختيار البطاقة الرسومية الأفضل لمتطلباتك

يجب على المستخدم الإنتباه لعدة أمور عندما يتعلق الأمر باقتناء بطاقة رسومية، بداية من مميزات البطاقة والتقنيات التي تقدمها وما إذا كانت مدعومة لفترة زمنية طويلة أم لا، مرورا بالمواصفات التقنية والتي تشمل سرعة تردد المعالج الرسومي ومعمارية التصميم وعدد الأنوية ونوع الذاكرة الرسومية المستخدمة، وهي مواصفات تختلف من شخص لآخر بحسب المزايا التي يبحث عنها، ولكن بشكل عام يجب أيضا أن ينتبه المستخدم للحصول على بطاقة رسومية متعددة المهام تسمح له بتجربة أحدث الألعاب وبث المحتوى عبر الشبكة بسهولة ويسر ولا تعاني في الإستخدامات الأخرى المعتادة كالدراسة أو استخدام برمجيات التصميم المتقدمة، وهي المزايا التي توفرها بطاقات نفيديا في جميع فئاتها سواء الإستهلاكية أو المتوسطة أو الفئة العليا.

مزايا تتمتع بها البطاقات الرسومية من شركة نفيديا


تعريفات NVIDIA Game Ready

تعد تعريفات Game Ready أحد مزايا شركة نفيديا الرئيسية قبل أو أثناء إطلاق الألعاب الأضخم والأكثر ترقبا طوال العام، حيث توفر أفضل أداء ممكن وتتيح للاعبين خوض أحداث ألعابهم المفضلة بطريقة سلسلة وبأداء لا يشوبه شائبة بما في ذلك عناوين الواقع الإفتراضي.
الميزة الرئيسية في هذا الأمر هو قدرة الفريق المسئول عن التعريفات على التأقلم والعمل حتى اللحظات الأخيرة قبل إطلاق أي لعبة جديدة لضمان التخلص من أي مشكلة وإصلاح الأخطاء المختلفة بهدف تقديم التجربة الأمثل للمستخدمين منذ اليوم الأول، ليس هذا فقط، بل يمتد الأمر ليشمل دعم مراحل التطوير المختلفة للعبة بعد الإطلاق، بما في ذلك التحديثات الرئيسية والمحتويات الإضافية من خلال تعاون مستمر بين نفيديا وشركات النشر واستديوهات التطوير لضمان تقديم أعلى جودة وأفضل تجربة ممكنة للاعب.

نظام NVIDIA Ansel

يعتبر نظام Ansel طريقة ثورية جديدة لالتقاط الصور داخل ألعاب الفيديو وعرضها بطريقة 360 درجة، حيث يسمح للاعبين بإلتقاط الصور من أي وضعية بدقة عالية مع دعم ميزة HDR ومن ثم التعديل عليها بحرية تامة من خلال مجموعة متشعبة من الأدوات للحصول في النهاية على صورة فنية مميزة يمكن مشاركتها مع الأصدقاء عن طريق الهواتف الذكية أو الكمبيوتر الشخصي أو حتى نظارات الواقع الإفتراضي.
الخيارات العديدة التي يوفرها هذا النظام جعلته الأفضل لإلتقاط الصور بين منصات الجيل الحالي وبفارق شاسع في ظل إعطاء اللاعب القدرة على التحكم في جودة الصورة والألوان والقدرة على إجراء تعديلات ضخمة والتقاط صور بدقة عالية وبتفاصيل مثيرة لن يكون من الإنصاف مقارنتها بالأجهزة المنزلية مثل Xbox One و PS4، ناهيك عن القدرة على مشاركة المحتوى الخاص بك بسهولة ويسر تام على كافة منصات التواصل الإجتماعي ومواقع الويب المختلفة.

أداة Nvidia Shadow Play

تعتبر تلك الأداة جزء من برنامج GeForce Experience المقدم من قبل مطوري نفيديا لتوفير خيارات أكثر للإستمتاع بتجربة ألعاب الفيديو على الحاسب الشخصي باستخدام بطاقات GeForce، ويساعد هذا النظام أي مستخدم وخاصة المراجعين ومن يقومون ببث الألعاب عبر منصات التواصل المختلفة على حفظ مقاطع اللعب بجودة عالية دون التأثير بالسلب على معدل الإطارات.
يتمتع هذا النظام بخيارات عديدة تشمل تحديد عدد الدقائق المراد تسجيلها قبل بدء اللعب، ووجود فئات مختلفة لجودة الفيديو المراد تسجيله من خلال عرض معدل الإطارات وحجم كل ثانية يتم تسجيلها، ناهيك عن الخيارات الصوتية التي تشمل تسجيل أصوات اللعبة فقط أو تسجيل تعليقات اللاعب فقط أو كلاهما معا.
تستخدم أداة ShadowPlay ترميز H.264 codec وتحفظ الفيديو بصيغة MP4 وتدعم أي لعبة فيديو قائمة على برمجيات DirectX.

أداة NVIDIA FrameView

أداة برمجية مصممة لالتقاط وقياس الأداء أثناء تجربة ألعاب الفيديو، تعتبر مفيدة بشكل خاص لقياس معدلات الإطارات والأستخدام الأمثل للطاقة في وحدة المعالجة الرسومية، وتظهر مزايا هذا النظام بشكل واضح عند تجربة الألعاب المجهدة للبطاقات الرسومية بسبب جودة الرسوم والتفاصيل العديدة، حيث يقدم النظام تقارير مفصلة حول أداء اللعبة لما في ذلك المتوسط والنسبة المئوية لكل ثانية سواء يتم الإعتماد على بطاقة رسومية واحدة أو بطاقات مختلفة.

تقنية NVIDIA G-Sync

لسنوات طويلة عانى اللاعبين على الحاسب الشخصي من مشكلة التقطع في عرض الصورة بسبب اختلاف معدل الإطارات من لعبة لأخرى ومعدل تحديث شاشة العرض نفسه، الأمر الذي يترتب عليه إنحراف في الصورة بدرجة بسيطة تسبب مشكلة التقطع كما لو أنه يتم عرض صورة متقطعة وهو ما يعرف باسم screen tearing، وتعتبر تقنية NVIDIA G-Sync حل مبتكر للتخلص من تلك المشكلة عن طريق تحويل الشاشة إلى تابع للبطاقة الرسومية مما يعني محاذاة معدل الإطارات ومعدل تحديث الشاشة سويا لتقديم أداء ثابت والقضاء على مشكلة التقطع.

نظام RTX Broadcast Engine

يعتمد هذا النظام على مجموعة من الأدوات التي تستخدم لتسريع أداء البطاقة الرسومية في عمليات البث معتمدة على الذكاء الإصطناعي، حيث يمكن كل من يقوم بتطوير التطبيقات المخصصة لبث ألعاب الفيديو بتوفير خيارات أكثر للمستخدمين تشمل تتبع الوجه و شاشة خضراء إفتراضية وفلاتر مختلفة، كل ذلك يتم دون أي إعدادات مخصصة وبدون إستخدام كاميرات خاصة بفضل قوة بطاقات RTX.
في ظل وجود أكثر من 10 مليون شخص يقومون ببث ألعاب الفيديو عبر الشبكة بشكل منتظم، وعائدات تقدر بأكثر من 3.2 مليار دولار و750 مليون متابع حول العالم، لا شك أن أداة RTX Broadcast Engine تلعب دورا محوريا في دعم تلك الفئة من اللاعبين بابسط الطرق ودون تكلفة إضافية كالقدرة على استخدام خلفية افتراضية بسهولة تامة دون الحاجة للاعتماد على الشاشة الخضراء التي توضع خلف اللاعب لتعديل مظهره أمام متابعيه وذلك بفضل ميزة RTX Greenscreen.

برمجيات NVIDIA NVENC OBS

برمجيات البث الرائدة لشركة نفيديا والتي تساعد كل من يقوم ببث ألعاب الفيديو عبر الشبكة بالقيام بتلك المهمة بسلاسة وسهولة اعتمادا على بطاقات GeForce RTX عوضا عن استخدام جهاز مخصص للبث وجهاز آخر مخصص لتشغيل الألعاب بأعلى جودة.
يعمل هذا النظام على توفير أداء ثابت ومستقر أثناء تجربة الألعاب والبث المباشر عبر الشبكة، مع عدم التأثير بالسلب على معدل الإطارات مما يساعد اللاعب نفسه على خوض تجربة أكثر سلاسة وسرعة خاصة في ألعاب التصويب من المنظور الأول مثل PUBG و Call of Duty وغيرهم من العناوين.

حواسيب شخصية تدعم بطاقات RTX من نفيديا

لينوفو Legion Y740
حاسوب محمول مخصص لألعاب الفيديو يأتي مع بطاقة رسومية ‎انفيديا جي فورس ار تي اكس 2070 سعة 8 جيجابايت‎ وشاشة 15.6 بوصة ومعالج مركزي ‎انتل كور i7‎‎-‎9750‎H‎ بسرعة 2.6 جيجاهيرتز وذاكرة وصول عشوائي بسرعة 32 جيجابايت ووزن 4.85 كجم.

Red Baron-V1 Gaming PC

حاسب شخصي قوي يوفر أداء مميز مع بطاقة رسومية GeForce RTX 2060 بسعة 8 جيجابايت ومعالج Core i5-9600KF بسرعة 3.7 جيجاهرتز يعتمد على 5 أنوية، ولوحة أم من نوع Asus Prime B360M-K، وذاكرة وصول عشوائي Corsair Vengeance LPX بسرعة 16 جيجابايت ووحدة تخزين داخلية Corsair Force Series MP510 بمساحة 240 جيجابايت.

إرسال تعليق

مقالات ذات صلة


حدث خطأ !
يبدو أن هناك خطأ ما في اتصالك بالإنترنت. يرجى الاتصال بالإنترنت والبدء في التصفح مرة أخرى.
تم اكتشاف مانع اعلانات !
لقد اكتشفنا أنك تستخدم المكون الإضافي adblocking في متصفحك.
تُستخدم العائدات التي نحققها من الإعلانات لإدارة موقع الويب هذا ، ونطلب منك إدراج موقعنا في القائمة البيضاء في المكون الإضافي لحظر الإعلانات.