من خلال جمع النقاط بسهولة , أحصل على هدايا قيمة ! رصيدي من النقاط

2020 كان متقلبًا بين PUBG و Fortnite و Apex Legends

يناير 2020 كان متقلبًا بين PUBG و Fortnite و Apex Legends
انتظر 0 ثواني...
انزل لاخر الصفحة و اضغط على "مواصلة الى الموقع" للوصول الى رابطك
تهانينا ! رابطك جاهز.

نشرت شركة SuperData تقريرها الشهري بشأن إيرادات الألعاب الرقميَّة لشهر يناير 2020 اليوم.

وأكَّدت الشركة الأمريكية أن إيرادات الألعاب الرقمية ارتفعت إلى 9.4 مليار دولارًا في يناير الماضي، بزيادة 3 في المئة عن يناير 2019.

وارتفعت أيضًا إيرادات ألعاب الهواتف الذكية بنحو 19 في المئة مقارنةً بمستويات 2019، فيما انخفضت إيرادات ألعاب الحاسب الشخصي والأجهزة المنزلية الرقمية.

وبلغت قيمة انخفاض إيرادات ألعاب الأجهزة المنزلية المجانية إلى أكثر من 40 في المئة؛ وتعد لعبة Fortnite المتسبب الأكبر في ذلك. أما الألعاب المدفوعة، فاكتفى الانخفاض بالوصول إلى 19 في المئة.

وعلاوةً على ذلك، أعلنت شركة SuperData عن تحقيق لعبة Dragon Ball Z: Kakarot لرقمٍ قياسيٍ جديد في مبيعات النسخ الرقمية في تاريخ السلسلة، وذلك بعد أن وصلت إلى 1.6 مليون نسخة رقمية مباعة في جميع أنحاء العالم.

وفي مكانٍ آخرٍ من هذا التقرير، قالت الشركة أن الشهر الفارط كان مختلطًا ومتقلبًا على ألعاب Battle Royale الرئيسية PUBG و Fortnite و Apex Legends.

فبحسب ما جاء في التقرير، استمرت أرباح Fortnite في انخفاضها التدريجي ووصلت إلى أدنى مستوياتها منذ نوفمبر 2017. وبالمثل، فإن تحديث يناير للعبة Apex Legends لم يتمكّن من زيادة إيرادات اللعبة واكتفى بزيادة أعداد اللاعبين النشطين شهريًا بنحو 12 في المئة.

وعلى الجانب الآخر، أُكِّد أن الموسم السادس من PUBG والذي انطلق على الحاسب الشخصي والأجهزة المنزلية في يناير الماضي قد اُستُقبِلَ بشكلٍ جيد. وزاد الإنفاق في PlayerUnknown’s Battlegrounds بنحو 512 في المئة على أساس شهري على PC بعد فترة طويلة من انخفاض الإنفاق على المحتويات الإضافية التجميلية في اللعبة الشهيرة.

إرسال تعليق

مقالات ذات صلة


حدث خطأ !
يبدو أن هناك خطأ ما في اتصالك بالإنترنت. يرجى الاتصال بالإنترنت والبدء في التصفح مرة أخرى.
تم اكتشاف مانع اعلانات !
لقد اكتشفنا أنك تستخدم المكون الإضافي adblocking في متصفحك.
تُستخدم العائدات التي نحققها من الإعلانات لإدارة موقع الويب هذا ، ونطلب منك إدراج موقعنا في القائمة البيضاء في المكون الإضافي لحظر الإعلانات.